مفتاح استعادة إشراق بشرتك النابض بالشباب: علاجات التقشير

مفتاح استعادة إشراق بشرتك النابض بالشباب: علاجات التقشير

1 دقيقة
أنت لست بحاجة إلى إنفاق الكثير من الأموال لزيارة اختصاصي الأمراض الجلدية لإجراء عمليات قاسية. هناك حل بديل آمن، وسهل، وفعال، يمنحك بشرة ذات مظهر وشعور ينبضان بالصحة، والإشراق، والشباب: علاج التقشير المنزلي.

لا تخافي من الاسم. علاج التقشير هو علاج رقيق للعناية بالبشرة يتمتع بقائمة طويل من الفوائد التي ستجعلك مستعدة لتجربته بنفسك.

كيف تعمل علاجات التقشير؟

تتضمن علاجات التقشير فرشاة لفرك الوجه قد تحتوي أيضاً إلى أحماض ألفا الهيدروكسية مثل حمض الغليكوليك، وحمض اللاكتيك. وتعمل هذه الأحماض على تفكيك الغراء الذي يجمع خلايا البشرة ببعضها البعض، ما يسهل عمل الفرشاة في إزالة خلايا البشرة الميتة. وتتضمن بعض علاجات التقشير أجهزة كهربائية تعمل مع الفرشاة للمساعدة في إزالة خلايا البشرة الميتة التي تسبب البقع الباهتة وتغير لون سطح البشرة.

وتتميز العملية بكونها رقيقة، وخالية من الألم، ولا تتسبب بتجريد البشرة من الترطيب الذي تحتاجه، وهما اثنان من المفاهيم الخاطئة الشائعة جداً حول هذا النوع من العلاجات. ويعمل هذا العلاج أيضاً على تحفيز عودة خلايا سطح بشرتك بشكل أسرع، ما يسمح للطبقة المنتعشة من بشرتك بالإشراق. وبعد إجراء علاج التقشيرـ تصبح بشرتك مستعدة وجاهزة للخطوة التالية من نظامك الخاص بالعناية بالبشرة، وهو الأمر الذي يسمح للكريم أو المرطب الذي تستخدمينه بالتعمق في البشرة والعمل بشكل أكثر فعالية.

لماذا تعتبر علاجات التقشير التوجه الجديد والفريد؟

إن ممارسات التجميل المتمثلة بتقشير البشرة لا تعتبر فكرة جديدة. وقد تم اختراع علاجات التقشير في العام 1985. وللمرة الأولى، تمت مقارنة التقشير الميكانيكي بالاستخدام الموضعي لأحماض ألفا الهيدروكسية. وكانت النتيجة تقشير مترافق مع فوائد تحفّز عودة خلايا البشرة.

ولعل الأمر الذي يعجل من علاجات التقشير إنجازاً عصرياً في يومنا هذا هو التعزيزات التي أضيفت إلى تركيبته وسهولة الوصول إليها من قبل السيدات في أي مكان. وتتضمن علاجات التقشير الجديدة مكوّنات فائقة التطور علمياً وتتميز بكونها فعالة ورقيقة على البشرة في الوقت نفسه. وإضافة إلى ذلك، لم تعد هذه العلاجات مقصورة على المحظوظين القادرين على تحمل تكاليف علاجات اخصائيين طب البشرة. يمكنك الآن الاستمتاع بالعلاج والنتائج الرائعة بكل راحة من منزلك.

متى يكون من المناسب اللجوء إلى علاجات التقشير؟

يمكن استخدام علاجات التقشير في أي وقت ترغبين فيه أن تبدو بشرتك بمظهر رائع- قبل حدث خاص، أو ليلة في الخارج. وتتضمن النتائج الفورية تحسناً واضحاً لمظهر البشرة ولونها. وتصبح البشرة أيضاً ذات شعور ناعم وانسيابي في ظل إشراق تركيبتها بتألق جديد ورائع.

وبالاستخدام المنتظم، تساعد علاجات التقشير في التخفيف من ظهور الخطوط العريضة والتجاعيد، في حين أنها أيضاً تطور مظهر بقع تقدم سن البشرة وفرط التصبغ.

لست بحاجة إلى أدوات فاخرة ذات حواف حادة، فمجموعة علاج تقشير منزلي يمكنها أن تقوم بجميع الحيل نفسها وبدون إنفاق تكاليف كبيرة أو متاعب زيارة عيادة اختصاصي الأمراض الجلدية.