التدخين وآثاره على بشرتك

التدخين وآثاره على بشرتك

1 دقيقة
سواء اقتنعت بهذه الحقيقة أم لا، فإن خياراتك وأسلوب حياتك لها تأثير كبير على صحة بشرتك ومظهرها. ويعد التدخين أحد أكثر العادات البشرية خطورة وفتكاً لأنه يؤثر على الصحة الداخلية والخارجية للإنسان.

 وإلى جانب زيادة نسب مخاطر التعرض للأمراض القاتلة، مثل سرطان الرئة وأمراض القلب، فإن التدخين يمكن أيضاً أن يخلف آثار بالغة على جلدك وعينيك وشعرك. وتذكري أنه مع كل شهيق تأخذينه عند التدخين، تساهمين في تسريع وتيرة شيخوخة بشرتك قبل أوانها.

آثار التدخين على الجلد

عندما تستنشقين الدخان من سيجارة، تساهمين في إدخال أكثر من 4000 مادة كيميائية إلى جسمك، بما في ذلك الجذور الحرة الضارة للجلد. وهذه المواد الكيميائية تتسبب بتلف الكولاجين والإيلاستين، وهي الألياف الثمينة التي تمنح الجلد قوته وشبابه ومرونته. وعندما يضعف الكولاجين والإيلاستين، يبدأ الجلد بالترهل وتظهر التجاعيد. وتمكن ملاحظة أن بشرة سيدة واظبت على التدخين طوال حياتها تتصف بكونها قاسية وخشنة. وخلاصة القول أن نقص الكولاجين والإيلاستين هو ما يتسبب بهذا الضرر الذي لا يمكن عكسه.

من جهة أخرى، يسبب النيكوتين أيضاً تضيق الأوعية الدموية في الطبقات الخارجية من الجلد، وبالتالي يعوق تدفق الدم إلى الجلد ويؤدي إلى جفافه وظهوره بمظهر باهت وشاحب أو ظهور البقع، فضلاً عن التسبب بظهور الخطوط والتجاعيد في وقت مبكر أيضاً. كما أن التدخين يدفع الجسم إلى إنتاج عدد أقل من خلايا الدم الحمراء، الأمر الذي قد يتسبب بفقدان بشرتك لإشراقتها الطبيعية والصحية.

كما أن ممارسة التدخين في حد ذاتها يمكن أن تقود إلى تشكل التجاعيد وهذه الخطوط حول الفم، وهي حالة شائعة بين المدخنين على المدى الطويل، حيث تنتج عن استعمال الشفاه بشكل مكثف لاستنشاق السيجارة.

الحد من أضرار التدخين

إذا كنت شخصا ًمدخناً، فإن أفضل طريقة لمنع المزيد من الضرر وتحسين حالة بشرتك هي باختصار الإقلاع عن التدخين فوراً. وإلى جانب الفوائد الصحية العديدة التي تنعمين بها جراء التوقف عن التدخين، سيتحسن دوران الدم في جلدك وتلاحظين بشرة ذات مظهر أفضل في غضون بضعة أسابيع من الإقلاع عن التدخين.

  • للحد من آثار الضرر الذي سبق حدوثه، استخدمي مرطب معزز بالنياسيناميد والببتيدات والغليسرين لتسريع عملية ترمي واستبدال خلايا سطح البشرة وتجديد الرطوبة التي فقدتها.

  • يساعد استعمال مضادات الأكسدة، مثل فيتامين إي أو الكارنوسين، أيضاً في حماية سطح البشرة من أضرار الجذور الحرة.

والأخبار السارة في هذا السياق هي أن تلف الجلد الناجم عن التدخين هو أمر يمكن عكسه، وكل ما عليك القيام به هو الإقلاع عن التدخين والالتزام بروتين بسيط يومي للعناية بالبشرة يساعدك على استعادة صحة بشرتك غداً.