فوائد النوم في تعزيز جمالك

فوائد النوم في تعزيز جمالك

1 دقيقة
هناك الكثير من الواقع في المقولة الشهيرة ""الجمال يستريح""، فحين ننام تباشر بشرتنا وجسمنا بالعمل على ترميم خلاياها. وقد يتسبب عدم الحصول على النوم الكافي في عدد من المشاكل للبشرة. ويظهر بعض هذه المشاكل على الفور، في حين أن بعضها الآخر يحتاج أسابيع أو حتى سنوات حتى يظهر.

الجوانب السلبية لقلة النوم

يدرك معظم النساء ما الذي يمكن أن يرونه عند النظر في المرآة بعد السهر حتى وقت متأخر أو النهوض باكراً جداً في الصباح: حلقات سوداء، عيون منتفخة وباهتة، وبشرة متعبة، وهي جميعاً تغدو أكثر حدة مع التقدم بالسن. لكن لحسن الحظ هذه مشاكل مؤقتة عادة، حيث يمكن لنظام جيد للعناية بالبشرة وبعض الراحة الكافية أن يجعلا بشرتك تبدو منتعشة مجدداً.بالمقابل، فعدم حصولك على ساعات نوم كافية لمدة أسابيع قد يقود إلى رؤيتك لخطوط أكثر نعومة، وفرط في تصبغ البشرة وترهلها. فضلاً عن ذلك، تبدو بشرتك أكثر عرضة لفقدان الرطوبة وقد تتطلب وقت أطول للتعافي من حروق الشمس.ويعتبر النوم أمر معقد جدياً، حيث أن العملاء والباحثين غير متأكدين تماماً لماذا تؤثر قلة النوم على الجلد. وفي ما يلي بضعة تفسيرات محتملة:

  • قد تتسبب قلة النوم بخفض ضغط الدم، ما يجعل البشرة تبدو باهتة، وتتسبب بضعف الدورة الدموية، ما يؤدي إلى انتفاخ العيون.

  • يجري إطلاق الكورتيزول (هرمون الإجهاد) عادة إثر عدم الحصول على ساعات نوم كافية ليلاً. ويتسبب الكورتيزول بتفكيك الكولاجين (الذي يدعم بنية الجلد)، ما يجعل الجلد أكثر ترهلاً والتجاعيد أكثر ظهوراً.

خطوات لنوم أفضل

قد لا يكون من المتاح دوماً الحصول على 8 ساعات كاملة من النوم، لذا يمكن لهذه الخطوات أن تساعدك على النوم بسهولة والحصول على قدر أكبر من الراحة:

  • حاولي الاستيقاظ والذهاب إلى الفراش في الوقت نفسه كل يوم.

  • يستحسن النوم في غرفة هادئة مظلمة. استخدمي برادي معتمة وآلة للحد من الضوضاء إذا لزم الأمر.

  • حافظي على برودة غرفة نومك.

  • لا تتناولي الكافيين في وقت متأخر من اليوم.

إذا لم تستطيعين الحصول على قسط كافٍ من النوم، يمكنك تقديم بعض العون لبشرتك صباحاً:

  • استخدمي كريم العيون للحد من مظهر الهالات السوداء وانتفاخ العينين. دلكي المنطقة حول عينيك بحركة دائرية لتحفيز تدفق الدم ومساعدة المنطقة على أن تبدو أكثر إشراقا وأقل انتفاخاً.

  • قشري الجلد الميت عبر فرك الوجه لتحفيز البشرة على الإشراق. أتبعي باستعمال مرطب يحتوي على النياسيناميد أو حمض الغليكوليك، فكلاهما يساعد على إشراق البشرة عندما تبدو باهتة أكثر من المعتاد.

وهكذا، ففي المرة القادمة التي تبخلين فيها بالنوم على جسمك، تذكري أن النوم هو أحد أهم الخطوات في نظام العناية بالبشرة، والمقوم الأهم لصحة والبشرة وتمتعها بالشباب.